اهلا وسهلا بكم في منتدى المهندس الزراعي الفلسطيني

اهلا وسهلا بك اخي الزائر الكريم ... تفضل بالتسجيل في المنتدى لتفيد وتستفيد

مع تحيات إدارة المنتدى
اهلا وسهلا بكم في منتدى المهندس الزراعي الفلسطيني

منتدى زراعي خاص بالمهندس الزراعي الفلسطيني

اهلا وسهلا بكم في منتدى المهندس الزراعي الفلسطيني ونرحب بكم بزيارتنا في المقر الرئيسي بمدينة غزة برج الجلاء الطابق الثاني او الاتصال على تلفون 2848266
منتدى المهندس الزراعي منتدى مهني بالدرجة الاولى وهو تابع للاتحاد الاسلامي في النقابات التابع لحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين فاهلا وسهلا بكم

التقويم الميلادي

مواقع تهمك

 

 

 

 

 

 

 

 

التوقيت المحلي



المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 88 بتاريخ الثلاثاء 1 أغسطس 2017 - 0:43


    التربية السليمة لنباتات البندورة خلال فترة النمو

    شاطر
    avatar
    Admin
    المدير العام

    عدد المساهمات : 143
    تاريخ التسجيل : 03/11/2009

    التربية السليمة لنباتات البندورة خلال فترة النمو

    مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء 17 نوفمبر 2009 - 1:31

    التربية السليمة لنباتات البندورة خلال فترة النمو




    ·
    طريقة التربية المناسبة:


    من العوامل المساعدة في الحصول على نباتات قوية هو اختيار طريقة التربية المناسبة ,فمن المعروف أن نبات البندورة يتم تربيته على فرع واحد رئيسي وتزال الفروع الجانبية, ويجب التنبيه عند القشبرة بضرورة المحافظة على العناقيد الزهرية والاهتمام بسلامتها وخاصة من بعض الأمراض مثل مرض الألترناريا و العفن الرمادي (البوتريتس) والعفن الأبيض (الإسكليروتينيا) وهي التي تسبب تلف وسقوط الأزهار,وفي نباتات الخيار يجب التأكيد على قشبرة الفروع الجانبية على عقلتين (ثمرتين)وقص باقي الفرع الجانبي وفي نباتات الشمام تتم القشبرة بعد نجاح تكوين الثمرة الأولى في الفرع وزيادة نموها ويزال باقي الفرع الجانبي بعد ذلك وعموما فإن عملية القشبرة يجب أن تتوقف خلال فترة الشتاء الباردة (الفترة من 25 /12- 5/2 ) بسبب بطء نمو النباتات وصعوبة التئام الجروح وزيادة احتمال إصابة النباتات بالأمراض المختلفة.

    ومن المعروف أن التربية السليمة تعمل على زيادة التهوية حول النباتات وزيادة العقد في الأزهار إلى جانب زيادة تناسق تلوين الثمار بسبب توفير الإضاءة حول النباتات.

    · القشبرة ولف النباتات:

    من العوامل التي تساعد على زيادة طول النبات الإهتمام في القشبرة وتنفيذها في ميعادها, حيث أن تأخير القشبرة في البندورة يؤدي إلى كبر الأفرع الجانبية والتي تعيق النمو ةالتي يؤدي إزالتها بعد ذلك إلى تكوين الجروح التي يصعب التئامها ,كذلك فإن استخدام مشايك التعليق يساعد في لف النبات حول خيط التعليق وتثبيتها بصورة تمنع سقوطها وكسرها.

    · استعمال هرمونات النمو:

    تستعمل هرمونات النمو في كثير من المحاصيل لزيادة العقد في الثمار,واستعمال هرمونات النمو في البندورة مثلا يؤدي إلى زيادة عقد الأزهار إلا أن الثمار التي تتكون تكون بمواصفات غير جيدة حيث أنها تكون مضلعة مفرغة من الداخل,واستعمال هرمونات النمو في بعض النباتات إلى زيادة استطالتها كما أن بعضها يستعمل لإيقاف النمو كما هو الحال في هرمون الكلتار,ولذا يجب توخي الحذر عند استعمال الهرمونات وتحديد الغرض الذي ستستعمل من أجله ومحاولة إيجاد بدائل أخرى إن أمكن كاستعمال نحل البومبوس في التلقيح إلى غير ذلك من الوسائل الأخرى .

    · طرق التربية المختلفة في محاصيل الخضار:

    تختلف محاصيل الخضار فيما بينها من حيث طريقة التربية وطريقة قشبرة النباتات,فهناك التربية على أسلاك وهناك التربية بطريقة التعليق على خيوط ,كما أن التربية على خيوط لها طرق مختلفة فهناك التربية على فرع واحد وهناك التربية على فرعين أو أكثر ويحدد نوع النبات وكثافة نموه الخضري والظروف المناخية طريقة التربية الخاصة به, ففي نبات البندورة لا يسمح بنمو الفروع الجانبية بينما يسمح بالقشبرة بعد العقلة الثالثة في فصل الصيف نظرا لارتفاع الحرارة,

    الاهتمام بالري والتسميد خلال مراحل النمو المختلفة:

    من العوامل المحددة لزيادة نمو النباتات الاهتمام بالتسميد الرأسي خلال فترة نمو النبات حيث أن النبات في مراحله الأولى يحتاج إلى التسميد بسبب عجز الجذور وعدم قدرتها على امتصاص الأسمدة الموجودة في التربة إما لضعف المجموع الجذري أو عدم تحلل الأسمدة في التربة بالقدر الكافي بسبب موت بعض الكائنات التي تساهم في توفير الفوسفور حول الجذور خلال عملية التعقيم مثل الميكوريزا وعنصر الفوسفور من العناصر الهامة والتي تساهم في بناء الخلايا المرستيمية للقلنسوة المسئولة عن استطالة الجذور,لذا يضاف الفوسفور للنبات من خلال الأسمدة المركبة مثل السماد المركب (20-20-20 ) والذي يحتاجه النبات بكميات قليلة تبدأ بمعدل نصف كيلوجرام منه يوميا وتزداد الكمية بتقدم النبات في النمو, وخلال مراحل النمو التالية يفضل استعمال الأسمدة المركبة الأخرى والتي تختلف كمياتها ونوعياتها بحسب نوع النبات ومرحلة النمو التي وصل إليها,ويمكن التصرف بما هو موجود من الأسمدة في السوق وتوفير حاجة النبات من عناصر الغذاء الأساسية الكبرى والصغرى وبالنسب التي يحتاجها النبات.

    الاهتمام بتنفيذ العمليات الزراعية المختلفة الأخرى:

    · تبيض سطح الدفيئة:

    [size=21] من أجل خفض درجة الحرارة خلال فترة الصيف داخل الدفيئة وخاصة مع بداية شهر أبريل لذا ينصح بتشييد (تبييض) بلاستيك سطح الدفيئة بمادة خاصة(ملبين) حيث يعمل اللون الأبيض على عكس معظم أشعة الشمس مما يؤدي إلى خفض درجات الحرارة في هذه الفترة مما ينتج عنه تقليل سرعة استطالة النباتات و ضمان نجاح العقد في الأزهار وخاصة في البندورة حيث يتحسن تلون الثمار داخليا وخارجيا باللون الأحمر وتستمر عملية التبيض حتى منتصف أكتوبر, وبعد هذه الفترة يتم إزالة مادة التبييض من على سطح الدفيئة وذلك بالغسيل بالماء( في حالة تأخر سقوط الأمطار) لكي نعمل على زيادة الإضاءة حول النباتات ورفع درجات الحرارة خلال موسم الشتاء.

    · الفحص الدوري لشبكة الري:

    يجب التأكد من وقت لأخر من سلامة شبكة الري وعيون التنقيط وفحصها باستمرار لضمان عدم انسدادها ولتوفير ما يلزم للنبات من حاجته من الماء والغذاء وخاصة أن بعض جذور النبات قد تدخل إلى عيون التنقيط وتغلقها مما يعطل تزويد النبات باحتياجاته الضرورية إضافة إلى انسداد عيون التنقيط من خلال عمليات التسميد اليومية وعدم إتباع الطريقة المناسبة في شطف شبكة الري بعد انتهاء عمليات الري والتسميد.

    · الاهتمام بنظافة الدفيئة وإزالة الأعشاب الضارة:

    من الأشياء التي تبرهن على نجاح أي محصول نظافة الدفيئة وهي عنوان صاحبها فمن الملاحظ أن الكثير من المزارعين لا يهتمون بنظافة الدفيئة خلال موسم النمو وقد تظهر أعشاب داخل الدفيئة والتي تكون مأوى لحشرات وآفات كثيرة ولايهتم المزارع بإزالتها و حين يقوم المزارع برش الدفيئة لآفة معينة لا يهتم بإزالة تلك الأعشاب أو رشها ولذا ينصح بعدم الإهمال والاهتمام بنظافة الدفيئة والمحافظة عليها خالية من الأعشاب وبقايا قشبرة النباتات.



    · إزالة الأوراق المصابة والقديمة وكذلك الأوراق السفلية عند التلوين:

    مع تقدم النبات في النمو نحتاج في محصول البندورة مثلا إلى إزالة الأوراق السفلية أسفل العنقود الذي حدث فيه التلوين وذلك لزيادة الإضاءة واكتمال التلوين,كما ينصح عادة بإزالة الأوراق القديمة الصفراء والمريضة الموجودة أسفل النباتات وخاصة في نباتات الخيار والباذنجان والشمام وهذا يعمل أيضا على زيادة التهوية والإضاءة أسفل النباتات وتقليل الإصابة بالأمراض النباتية المختلفة.

    · مراقبة ظاهرة أعراض نقص العناصر على الأوراق والثمار:

    إلى جانب مراقبة الأمراض النباتية الأخرى فأن مراقبة أعراض نقص العناصر من العوامل الهامة التي تؤدي إلى نجاح نمو المحصول فمن المعروف أن تشقق الطرف الزهري واسوداده في البندورة وكذلك عدم انتظام اللون في الثمار دليل على نقص الكالسيوم ,فإن ظهور الون الأبيض المصفر بين عروق الأوراق السفلية دليل على تقص عنصر الماغنيسيوم .واصفرار النباتات بشكل عام دليل على نفص عنصر النيتروجين, لذ فمن الضروري متابعة نقص العناصر المختلفة والتدخل بإضافة هذه العناصر للنبات فور الشعور بالنقص وحاجة النبات لمثل هذه العناصر.

    · مراقبة خلايا نحل التلقيح ومتابعة نشاطه:

    من الملاحظ أن عمر خلية نحل البومبوس يتراوح ما بين 8-10 أسابيع, لذا ينصح بمراقبة الخلايا ومعدل سرعة خروج النحل من الخلية وكذلك فحص كفاءة النحل في عملية تلقيح الأزهار من خلال ما يعرف بقبلة النحل ,وسوف نتحدث بالتفصيل عن دور النحل في عملية التلقيح والاحتياطات الواجب توافرها عن اقتناء خلية نحل وطريقة المحافظة عليها وخاصة في فترات رش الأدوية
    avatar
    فلسـ فارس ـطين

    عدد المساهمات : 161
    تاريخ التسجيل : 21/04/2010

    رد: التربية السليمة لنباتات البندورة خلال فترة النمو

    مُساهمة من طرف فلسـ فارس ـطين في الخميس 22 أبريل 2010 - 12:08

    ألف شكر إلك أخي
    avatar
    Admin
    المدير العام

    عدد المساهمات : 143
    تاريخ التسجيل : 03/11/2009

    رد: التربية السليمة لنباتات البندورة خلال فترة النمو

    مُساهمة من طرف Admin في الخميس 22 أبريل 2010 - 12:14

    اهلا وسهلا بك اخي فارس فلسطين عضوا فاعلا ونشيطا في المنتدى

    مشكوووور

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 27 مايو 2018 - 7:26